زوكورليتش: سيساهم حزب العدالة والمصالحة في تهدئة العلاقات السياسية في سنجق

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
وتعليقا على انتخاب رئيس حزب العدالة والمصالحة أكد أن الأستاذ الدكتور يحيى فخراتوفيتش هو المسئول الأكبر عن ذلك.
زوكورليتش: سيساهم حزب العدالة والمصالحة في تهدئة العلاقات السياسية في سنجق_6210493e53dbf.jpeg
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Novo!
Sačuvajte članke sa nalogom

Nakon što se prijavite preko Cafe Sandžak, možete sačuvati priče i lako ih pregledavati kasnije na bilo kojem uređaju.

ضيف برنامج الخاص على قناة سنجق التلفزيونية هذا الأسبوع كان رئيس حزب العدالة والمصالحة السيد أسامة زوكورليتش.

وتعليقًا على تصريح المفتي الأكاديمي الراحل معمر زكورليش، “إذا تمكنت من ترك 30 شخصًا ورائي، 30 شخصًا فقط، نشأوا ليكونوا حراسًا لقيم الإسلام والبوشناق والسنجق، فهذا أقوى من كل ما بنيناه وفزنا فيه حتى الآن “. أشار السيد أسامة زوكورليتش إلى أنه يعتقد أن المفتي الراحل معمر نجح في بناء العديد من الأشخاص المتميزين الذين سيستمرون في تنفيذ الفكرة التي أسسها بنجاح.

– قام بتربية عدد كبير من الناس بطريقة ما، مثقفين، كما أحب أن أقول، في نظامه طوال كفاحه، من خلال مدرسة المفتي. ومع ذلك، هذه هي الفترة التي يتم فيها اختبار معرفتنا من مدرسة المفتي وعندما سنرى من تعلم حقًا المعرفة، ومن لم يتعلمها، ومن تمكن من أن يكون من بين 30 شخصًا أعلنهم المفتي الراحل.

وتعليقا على انتخاب رئيس حزب العدالة والمصالحة أكد أن الأستاذ الدكتور يحيى فخراتوفيتش هو المسئول الأكبر عن ذلك.

– هو أول من أتى إلي وأخبرني عن فكرته:” لدي شيء في ذهني، لكن لا يمكنني إخبارك، أخشى أن ترفض.” كانت هذه مقدمة للمحادثة التي أجريناها، حيث أوضح لي أن هذا سيكون أكبر اهتمام للحزب في الوقت الحالي. في هذه اللحظة الصعبة للغاية وغير المؤكدة بالنسبة للحزب بل لحركتنا بأكملها، للحفاظ على تلك الرمزية للمفتي الراحل، أخبرني أن حقيقة أن الناس يأتون إليه ويعرضون عليه أن يكون رئيسًا، وهو يعتقد أنه سيستخدم تلك السلطة لترشيحي كمرشح ومنحني أقصى قدر من الدعم.

وتحدث زوكورليك عن أهداف حزب العدالة والمصالحة خلال الفترة المقبلة.

– الهدف هو أن يكون هناك ناد بوسني في برلمان جمهورية صربيا يمثل مصالح البوشناق والجاليات القومية الأخرى. بعد ذلك، هدفنا هو المشاركة في الهيئات الحكومية، لنكون جزءًا بنّاءً من حكومة جمهورية صربيا، لأن البوشناق يحتاجون إلى ممثلين لهم في الحكومة، أولئك الذين سيعملون من أجل مصالح شعبهم. هدفنا هو المشاركة في الحكومة في جميع مدن وبلديات سنجق. هذا هو هدفنا بعيد المدى وسنعمل عليه حتى نحقق ذلك، بحيث يكون حزبنا عاملاً سيشارك في السياسة المحلية لـإقليمنا سنجق. ثم هدفنا تحرير المجلس الوطني البوسني من الاغتصاب والظلام الإعلامي والتمييز ضد كل من يختلف مع شخص واحد وحزب سياسي واحد. نريد المجلس الذي ستغطيه وسائل الإعلام من الخريف حيث سيتم التعامل مع جميع المستشارين بإنصاف و كذلك لن يتعاملوا مع الأشياء المدمرة ، ولكن مصلحة البوسنيين

اقرأ أكثر

Slušajte audio izdanja magazina Sandžaklija

Budimo prijatelji

HEFTIČNI BILTEN

Prijavom na Heftični Bilten slažete se sa Uslovima korišćenja i politikom privatnosti.